بحث

الوصف الجمالي لتراث الدرعية العمراني

تاريخ التحديث: ٧ ديسمبر ٢٠٢١



تقع الدرعية في الجانب الشمالي الغربي من مدينه الرياض ويعود تاريخها إلى ما يقارب خمسة قرون. تتكون محافظة الدرعية من عدة أحياء تاريخية مثل حي الطريف, وحي البجيري وأحياء قديمه مثل حي المريح وحي الظويهرة وحي سمحان والسريحة وحي الظهرة والروقية وغصيبة, بالإضافة إلى الأحياء الحديثة التي إنتشرت على جانبي وادي حنيفة.


يعتبر حي طريف من أهم أحياء الدرعية لإحتضانه أهم المباني الأثرية والقصور والمعالم التاريخية كقصر سلوى و الحكم لأمراء الدولة السعودية الأولى وقصر سعد بن سعود وقصر ناصر بن سعود بالإضافة إلى مسجد الإمام محمد بن سعود ومسجد سعد وبيت الضيافة وحمام الطريف. يحيط بحي طريف سور كبير وأبراج كانت تستخدم لأغراض المراقبة والدفاع عن المدينة (أنظر صورة رقم 1).

(صورة رقم 1 / سور حي طريف)


تتكون مادة البناء الأساسية للمباني في منطقة الدرعية القديمة من اللبن والأساسات الحجرية وشيدت الأعمدة من الحجارة المقطوعة علي شكل خرزات أسطوانية كما تم استخدام شجر الأثل وسعف وجريد النخيل في تغطية أسقف المباني. سيتم تناول الوصف المعماري والجمالي لنمط البناء زالمواد المستخدمة في حي طريف مع تفصيل موجر لكل صورة.


- البوابات:

في الصورتين أدناه يظهر لنا شكل منزلين قديمين ولهما بوابة مصنوعة من الخشب وهي خالية من الزخارف (صورة رقم 2 - 3).

(صورة رقم 2 / بوابات المستخدمة بحي طريف)

(صورة رقم 3 / بوابات المستخدمة بحي طريف)


- الشوارع:

نلاحظ في صورة رقم 4 الشوارع بين المنازل والتي تم تصميها بشكل ضيق والذي يتيح للمنازل ان تكون متقاربة بين بعضها البعض. تم الأخذ بهذا التصميم لعدة أسباب منها:


1. حماية المنازل من الرياح والعواصف الرملية.

2. لتوفير خصوصية لسكان المنازل.

3. لأغراض عسكرية.

(صورة رقم 4 / تصميم الشوارع والطرقات بحي طريف)


- المواد وطريقة البناء:

نلاحظ في الصورتين أدناه (صورة رقم 5 - 6) طريقة البناء بالقوالب المصنوعة من اللبن وتتم عن طريق صب الطين في قوالب خشبية وتركة حتى تجف ثم يقوم البناء برصه فوق بعضة البعض ووضع اللبن بين الأحجار للتثبيت.

(صورة رقم 5 / المواد وطريقة البناء بحي طريف)

(صورة رقم 6 / المواد وطريقة البناء بحي طريف)


- الدرج (السلم):

تظهر الصورة رقم 7 و 8 أحد منازل حي طريف من الداخل حيث يظهر لنا الدرج الذي يصعد من خلاله إلي الطابق العلوي والذي تم بناءه من الأحجار المحلية وطوب اللبن.

(صورة رقم 7 / سلم للصعود للطوابق العليا بحي طريف)

(صورة رقم 8 / سلم للصعود للطوابق العليا بحي طريف)


- الرفوف والأدراج:

نلاحظ في الصورة رقم 9 وجود أرفف مصنوعة من عدة ألواح خشبية مثبتة بجدار الطيني. تم بناء أرفف التخزين في زوايا الغرفة للاستفادة من المساحة.

(صورة رقم 9 /أرفف التخزين)


- الفناء الداخلي لمنازل المنطقة:

تتميز المنازل التراثية الواقعة بحي طريف بوجود قناء داخلي يتوسط المنازل كما هو ظاهر في صورة رقم 10 و 11. تطل جميع الغرف بالمنزل على الفناء، كما تحتوي بعض المنازل على أكثر من فناء. كانت الحاجة ماسة لإدراح الفناء الداخلي في البيوت التراثية بحي طريف (منطقة الدرعية) لغرضين أساسيين وهما :

1. تهوية الغرف والكافة الملاحق المنزل.

2. الاستفادة من ضوء الشمس.

(صورة رقم 10 / الفناء الداخلي للمنازل)

(صورة رقم 11 / الفناء الداخلي للمنازل)


- الفتحات في القصور والحصون:

نلاحظ في صورة رقم 12 و 13 وجود فتحات على الأبراج التابعة لأسوار وقلاع وحصون القرية التراثية والتي تم تنفيذها لغرضين أساسيين وهم:

1. أغراض دفاعية: تستخدم لرماية العدو وتكون كبيرة من الداخل وضيقة من الخارج لسهولة التحكم.

2. تستخدم لمراقبة الأعداء وتحركاتهم بشكل آمن.

(صورة رقم 12 / فتحات القلاع والحصون)

(صورة رقم 13 / فتحات القلاع والحصون)


محمد باسندوه

أكاديمي وباحث دكتوراه بمجال الإدارة والتنمية السياحية


١٥ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل