بحث

إقتصاد التجربة وعلوم السياحة

تاريخ التحديث: ١٥ ديسمبر ٢٠٢٠



ظهر مفهوم التجربة عقب الحرب العالمية الثانية والذي يعنى بتقديم مناخ ملائم للعملاء مصحوب بمجموعة من الخدمات والسلع بهدف تحقيق البهجة. يساهم إقتصاد التجربة في إرتفاع سعر بيع المنتج بشكل كبير بالمقارنة مع التكلفة الفعلية له. ويعود ذلك لمستوى الخدمات عالية المستوى المُصاحبة له إلى جانب المكان الذي يتم فيه تقديم المنتج وما له من دور كبير في تحقيق تجربة فريدة. كما يظهر مفهوم التجربة جَلياً في التكلفة المصاحبة لشراء كوب قهوة من أحد المقاهي الفاخرة ذات الإطلالة والسمعة المُمَيزتين والذي يتيح مشاهدة إرتفاع سعر كوب القهوة إلى ٢٠ ضِعف بالمقارنة مع سعر البيع المُتداول على أرفف مَحال التموين.


تَبنى خُبراء السياحة مُصطلح التجربة كأحد أهم المصطلحات السياحية إستخداماً للتعبير عن المناخ العام وما يشمله من سلع وخدمات والتي يتم تقديمها للسائح أثناء تواجده بالمقصد السياحي. ومنذ ظهور هذا المصطلح تم تناول العديد من الدراسات ذات العلاقة بالتجربة السياحية لما لها من أهمية بالغة في المجال السياحي.


أخذت الدراسات المتعلقة بالتجربة السياحية أشكال عدة يأتي في مقدمتها الدراسات المعنية بالمفهوم النظري للتجربة السياحية. حيث يهدف هذا النوع من الدراسات إلى إثراء المحتوى المعرفي لدي القارىء لفهم ماهية التجربة السياحية.


يلي ذلك الدراسات المتعلقة برضا وسلوك السائح وما تشتمل عليه من إحتمالية تكرار الزيارة وتوصيات السائح  تجاه المقصد السياحي (Word of mouth). حيث تساهم الدراسات المتعلقة برضا السائح في تطوير مستوى جودة الخدمات السياحية لتتماشى مع توقعات الزوار وإحتياجاتهم لضمان تكرارهم الزيارة. كما أن لهذه الدراسات دور جوهري على الجانب التسويقي للمقصد من خلال إتاحة فرصة صناعة محتوى تسويقي يَرتكزعلى تقديم منتج سياحي تنافسي يتماشى مع توقعات وإحتياجات الزوار.


كما يندرج تحديد نوعيه وطبيعة التجربة السياحية وتحديد الأنماط السياحية بإختلاف أشكالها ضمن دراسات التجربة السياحية. ونظراً للإختلاف الجوهري بين الأنماط السياحية كانت الحاجة ماسة للدراسة المستقلة لكل نمط. ويمكن توضيح ذلك في الفروق الجوهرة لطبيعة البرنامج والفئة المستهدفة لنمط سياحة الغوص بالمقارنة مع السياحة الثقافية. 


ياتي أخيراً الدراسات التي ينصب تركيزها على الجانب الإداري في تصميم وتقديم تجارب سياحية ناجحة. ويتم ذلك من خلال التأكد من مدى كفاءة وفعالية أداء موردي الخدمات السياحية والتأكد من مدى تطبيقهم لمعايير الجودة والأداء.


محمد باسندوه

أكاديمي وباحث دكتوراه بمجال الإدارة والتنمية السياحية

٤٣ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل